Bent Alwadi

Bent Alwadi

اهـلا ومرحبا بـك يـا زائر في مـنـتـديــات بنت الوادي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
    مبروك للأمير لحصوله على وسام الإداري المتميز  

لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين ...- حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم


شاطر | 
 

 كوكب الارض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: كوكب الارض   السبت 18 يوليو - 23:59

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






[/size





[size=16]

هذه الصورة مصغره ... نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 1058x794 .


كوكب الارض ثالث كواكب المجموعة الشمسية ، وهو الكوكب الوحيد من ضمن كواكب المجموعة الذي يدعم الحياة وتتوفر فية كل سبل الحياه، ويقدر عمر الارض بنحو 4.5 مليار عام.







كوكب الأرض و تعرف أيضا باسم الكرة الأرضية، هي كوكب يعيش فيه البشر , الذي يوجد به حياة ، على الأقل المعروف إلى يومنا هذا , كوكب الأرض لَهُ قمر واحد ، .



يطلق عليها بالإغريقية Geia. وتعتبر الأرض أكبر الكواكب الأرضية الأربعة في المجموعة الشمسبة الداخلية .



وهي الكوكب الوحيد الذي يظهر به كسوف الشمس.



ولها قمر واحد وفوقها حياة وماء .وتعتبر أرضنا واحة الحياة حتي الآن حيث تعيش وحيدة في الكون المهجور .



وحرارة الأرض ومناخها وجوها المحيط وغيرهم قد جعلتنا نعيش فوقها.



وللأرض قمر واحد يطلق عليه لونا (Luna) . متوسط درجة حرارتها 15 درجة مئوية , أما جوها به اكسجين و نتروجين واركون .


عدل سابقا من قبل بنت الوادي في الثلاثاء 29 سبتمبر - 16:47 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الأحد 19 يوليو - 0:00







ويقدر العلماء بأن اول من سكن الارض كائنات دقيقة منذ نحو 3.5 الى 3.9 مليار عام وبدأت في الماء اول ما بدات،
وان اول حياه على الارض بدات بنباتات بسيطة كانت منذ 430 مليون سنة ، تبعتها الديناصورات بعد ذلك بنحو 225 مليون سنة،
اما الانسان فيقولون انه عمره على الارض حوالى مليون سنة وهناك اختلافات كثيرة والله اعلم وقد كان جو الارض في بدايتها يحتوي على ثاني اكسيد الكربون، اما الان فان فهو النيتروجين والاكسجين.





اكتشف علماء الجيولوجيا حديثا أن القشرة الأرضية مقسمة بشبكة من الصدوع العميقة إلى اثني عشر قطعة رئيسية متجاورة يسمى كل منها لوحًا (plate)،
بالإضافة إلى عدة ألواح صغيرة تسمى لويحات platelets)),
وتطفو هذه الألواح على طبقة شبه منصهرة،
وتصعد الصهارة (magma) من بينها في قيعان المحيطات وتضيف مادة جديدة إلى كل لوحين متجاورين،
وبزيادة اللوح من طرف ينقص من الطرف الآخر دوما بالانثناء تحت طرف اللوح المجاور,
وهكذا تبين تميز وجود صدوع عميقة في منتصف المحيطات Mid-Oceanic Rifts,
وتمتد تلك الصدوع لتغطي القشرة الأرضية بأكملها وقد يصل عمقها إلى حوالي 150 كم بعمق القشرة ذاتها في أسمك منطقة,
وتبين كذلك أن جميع القارات المعلومة اليوم وما يميزها من جبال تتحرك بحركة الألواح التي تحملها متقاربة أو متباعدة عن بعضها البعض حركة بطيئة لتحقق مسافة لا تتجاوز عدد قليل من السنتيمترات كل سنة ولكنها حركة مستمرة,
فمثلاً يتسع شق البحر الأحمر بنسبة 3 سم في السنة وشق خليج كاليفورنيا بنسبة 6 سم في السنة،
وتسبب تصادم اللوح الهندي مع اللوح المجاور بعد تآكل اللوح الذي كان بينهما في تكوين سلسلة جبال الهيمالايا والتي تمتلك أعلى قمم على سطح الأرض,
ويعتقد حاليا بأن القارات الشابة كانت متكتلة مع بعضها البعض منذ حوالي 200 مليون سنة لتكون قارة وحيدة ضخمة ومحيط واحد يحيط بها جميعا, ومع انقسامها سمي الصدع الأصلي بصدع المنتصف الأطلنطي Mid-Atlantic Ridge ومازال إلى اليوم يمثل منطقة نشطة بركانيا.


http://www.islamonline.net/Arabic/sc...rticle03.shtml


تسير الارض بسرعة 108000 كيلومتر في الساعة وتقع على مسافة متوسطه من الشمس تقدر بحوالي 150 مليون كيلومتر (93.2 مليون ميل)،
تأخذ الارض 365.256 يوم للدوران حول الشمس
و 23.9345 ساعة لتدور حول نفسها،
لها قطر يبلغ 12,756 كيلومتر (7,973 ميل) من عند خط الاستواء،
فقط بضعة مئات الكيلومترات أكبر من كوكب الزهرة،





جو الارض مكون من 78 % نتروجين، 21 % أوكسجين و1 % غازات أخرى، وميل محورها يبلغ 23.45 درجة وسرعة الهروب الإستوائية هي 11.18 كيلومتر/ثانية ومتوسط درجة حرارة السطح 15° والضغط الجوي يعادل 1.013 بار.


الأرض الكوكب الوحيد في النظام الشمسي الذي يأوي الحياة،
دورة كوكبنا السريعة ومركز الارض من النيكل الحديدي السائل يسبب حقل مغناطيسي شامل حول الارض،
الذي يشكل مع الجو حماية من الإشعاع الكوني الضار الذي ترسله الشمس والنجوم الأخرى،
جو الأرض يحمينا من النيازك، الذي أغلبه يدمر قبل ان يتمكن من أن تضرب سطح الارض.


من رحلاتنا إلى الفضاء، تعلّمنا الكثير عن كوكبنا، القمر الصناعي الأمريكي الأول، اكسبلورر 1 إكتشف منطقة إشعاع حادة تسمى حزام إشعاع "فان الين"،
هذه الطبقة مشكلة من سرعة إنتقال شحنات الجزيئات المحصورة بمجال الأرض المغناطيسي في منطقة على هيئة كعكة تحيط خط الإستواء.
النتائج الأخرى من الأقمار الصناعية عرفتنا أن حقل كوكبنا المغناطيسي منحرف على شكل دمعة عين بتأثير الرياح الشمسية،
نعرف أيضا الآن بأن جو الارض الأعلى الناعم والذي نعتقده ساكن وهادئ فهو يضطرب بالنشاط ويزداد في النهار ويتقلص في الليل متأثرا بالتغييرات في النشاط الشمسي،
وتساهم الطبقة العليا في المناخ والطقس على الأرض.


بجانب تأثر طقس الأرض بسبب النشاط الشمسي هناك ظاهرة بصرية مثيرة في جونا، فعندما تصبح الجزيئات المشحونة من الريح الشمسية محصورة في حقل الأرض المغناطيسي،
تصطدم بالجزيئات الجوية فوق أقطاب كوكبنا المغناطيسية، ثم تبدأ بالتوهج تلك الظاهرة تعرف بالشفق القطبي أو الفجر القطبي.



ظاهرة الشفق القطبي





طبقات الارض






]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الأحد 19 يوليو - 0:02




طبقات الارض







اللب الداخلي
1.7 % من كتلة الأرض؛ بعمق 5,150 الى 6,370 كيلومتر (3,219 - 3,981 ميل)،
وهو صلب ومنفصل عن الوشاح ومعلق باللب الخارجي المائع،
ويعتقد بأنه قوى كنتيجة لتجمد الضغط الذي يحدث لأكثر السوائل عندما تنقص درجة الحرارة أو عند زيادة الضغط.


اللب الخارجي


30.8 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 2,890 الى 5,150 كيلومتر (1,806 - 3,219 ميل)، وهو حار جدا،
ويتصرف السائل بشكل كهربائي ضمن حدود حركة انتقال الطاقة داخل كوكب الارض، هذه الطبقة الموصلة تندمج مع دوران الأرض لخلق تأثير مولد كهربائي التي تبقي نظام التيارات الكهربائية والمعروفة بحقل الأرض المغناطيسي،
وهو أيضا مسؤول عن الارتجاج الغير ملحوظ لدوران الأرض، هذه الطبقة ليست كثيفة مثل كثافة الحديد المائع الصافي،
الذي يشير إلى وجود عناصر أخف، يشك العلماء بأن حول 10 % من الطبقة متكونة من الكبريت والاكسجين أو كلاهما لأن هذه العناصر متوفرة في الكون وتذوب بسهولة في الحديد المائع.


الطبقة دي


تشكل 3% من كتلة الأرض؛ وبعمق 2,700 الى 2,890 كيلومتر (1,688 - 1,806 ميل) ،
وهذه الطبقة ذات سمك 200 إلى 300 كيلومتر (125 إلى 188 ميل) وتمثّل حول 4 % من كتلة قشرة الوشاح،
بالرغم من أنها تعرف في أغلب الأحيان كجزء من الوشاح السفلي،
تقترح التوقفات الزلزالية ان الطبقة D قد تختلف كيميائيا عن الوشاح السفلي التي تقع فوقها،
ويفسر العلماء ذلك بأن المادة أما قد ذابت في اللب أو كانت قادرة على الغرق خلال الوشاح لكن ليس إلى اللب بسبب كثافته.


الوشاح السفلي


49.2 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 650 الى 2,890 كيلومتر (406 الى 1,806 ميل)،
ويحتوي على 72.9 % من كتلة قشرة الوشاح ومن المحتمل انها تتكون بشكل رئيسي من السيليكون والمغنيسيوم والأكسجين ويحتوي على بعض الحديد ومن المحتمل أيضا الكالسيوم والألمنيوم.
يفترض العلماء هذه التوزيعات بإفتراض أن الأرض لها وفرة ونسبة تماثل للعناصر الكونية كما وجدا في الشمس والنيازك البدائية.


منطقة الإنتقال


تمثل 7.5 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 400 الى 650 كيلومتر (250 الى 406 ميل)، أو mesosphere (للوشاح الاوسط)، وتدعى الطبقة الخصبة أحيانا،
وتحتوي على 11.1 % من كتلة قشرة الوشاح وهي مصدر الحمم البركانية البازلتية الذائبة،
وتحتوي ايضا على كالسيوم وألمنيوم وجرانيت، الذي هو معدن سيليكات الألمنيوم المعقد، هذه الطبقة كثيفة عندما تبرد بسبب وجود الجرانيت.
هي منطقة نشطة وخاصة عندما تكون حارة حيث أن هذه المعادن تذوب بسهولة لتشكيل البازلت الذي يمكن أن يرتفع من خلال الطبقات العليا كحمم بركانية ذائبة.


الوشاح العلوي


10.3 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 10 الى 400 كيلومتر (6 الى 250 ميل)، ويحتوي على 15.3 % من كتلة قشرة الوشاح،
الأجزاء التي حفرت تعرضت للبحث والملاحظة عن طريق أحزمة الجبال المتآكلة والإنفجارات البركانية،
تمثل معدن سيليكات الاولفين والبيروكسين المعادن الأساسية التي وجدت بهذه الطريقة،
تلك المعادن وغيرها من المعادن الاخرى الصلبة والمبلورة عند درجات الحرارة العالية؛ لذا أغلبها مايستقر خارج الحمم البركانية الذائبة،
أما بتشكيل مادة قشرية جديدة أو انها لاتترك الوشاح جزء من الوشاح العلوي المسمى اثينوسفير asthenosphere قد يذاب جزئيا.


القشرة المحيطية:


0.099 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 0 الى 10 كيلومترات (0 - 6 ميل)، وتحتوي على 0.147% من كتلة قشرة الوشاح.
أغلبية قشرة الأرض كونت خلال النشاط البركاني، نظام الحواف المحيطية البالغ 40,000 كيلومتر (25,000 ميل) تمثل شبكة البراكين،
تولد قشرة محيطية جديدة في نسبة 17 كيلومترمكعب في السنة، تغطي قاع المحيط بالبازلت، مناطق مثل هاواي وآيسلندا من أمثلة تراكم أكوام البازلت.


القشرة القارية


0.374 % من كتلة الأرض؛ وبعمق 0 الى 50 كيلومتر (0 - 31 ميل)، وتحتوي على 0.554 % من كتلة قشرة الوشاح،
هذا الجزء الخارجي للأرض تكون اساسا من الصخور البلورية،
هذه المعادن المتوفرة ذات الكثافة المنخفضة تكونت في الغالب من الكوارتز (SiO 2) وفلسبارات (سيليكات قليلة المعدن)،
إن القشرة (كلاهما محيطية وقارية) هي سطح الأرض وهو في حد ذاته الجزء الأبرد من كوكبنا،
لأن الصخور الباردة تتكون ببطئ، ونشير إلى هذه الصدفة الخارجية الصلبة باليزوسفير lithosphere (الطبقة الصخرية أو القوية).
الطبقة الخارجية من القشرة الارضية ( ليزوسفير)Lithosphere وصفيحة القشرة الارضية


الليزوسفير المحيطي





إن هذه الطبقة الأبعد المتصلبة للأرض والتي تشمل القشرة والوشاح العلوي يسميان ليزوسفير lithosphere،
تشكلت طبقة الليزوسفير المحيطي الجديد خلال عمل البراكين في شكل شقوق على حافات منتصف المحيط التي تسبب الشقوق التي تطوق الكرة الأرضية.
تهرب الحرارة من الداخل بينما الليزوسفير الجديد يظهر منه تحت ثم يبرد بشكل تدريجي ويتقلّص ويبتعد عن الحافة وينتقل عبر قاع البحر إلى مناطق السحب في عملية تسمى انتشار قاع البحر،
وبمرور الوقت اليزوسفير الاقدم سيصبح اسمك وأكثر كثافة من الوشاح اسفله،
ليجعله يسحب ثانية إلى باطن الأرض في زاوية شديدة الانحدار ليبرد الطبقة الداخلية. طريقة السحب هي الطريقة الرئيسية لتبريد الوشاح الواقع تحت 100 كيلومتر (62.5 ميل).
إذا كان الليزوسفير في بدايته (مرحلة الشباب) وكان أحر في منطقة السحب سيجبر على التراجع إلى الداخل في زاوية أقل.


الليزوسفير القاري


حوالي 150 كيلومتر (93 ميل) مثقل بقشرة ذات كثافة منخفضة ووشاح علوي النشطة بشكل دائم، تنجرف القارات بشكل جانبي على طول نظام نقل الوشاح بعيدا عن مناطق الوشاح الحارة نحو الجزء الأبرد , تعرف هذه الظاهرة بالإنجراف القاري.


أغلب القارات التي نحن عليها الآن توجد فوق او تتحرك نحو الجزء الأبرد من الوشاح، بإستثناء أفريقيا التي كانت مركز قارة بانجيا الجيولوجية العملاقةPangaea supercontinent التي إنقسمت في النهاية الى قارات اليوم،
قبل عدة مئات الملايين من السنين قبل تشكل قارة بانجيا Pangaea القارات الجنوبية - أفريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا والقارة القطبية الجنوبية، والهند - كانت سويا في قارة التي تدعى جوندوانا Gondwana.


صفيحة القشرة الارضية


تتطلب صفيحة القشرة التشكيل، الحركة الجانبية، التفاعل، وتحطم صفيحة الليزوسفير lithospheric Plates،
معظم حرارة الأرض الداخلية تخف خلال هذه العملية وبالتالي عدد من الصفات الهيكلية والطيبوغرافية للارض تتغير.
وديان الصدوع القارية والهضاب الواسعة من البازلت التي في الصفيحة تتحطم عندما تصعد الحمم البركانية الذائبة من الوشاح إلى قاع المحيط، ليشكل قشرة جديدة ويفصل حافات منتصف المحيط،
وتصطدم الصفائح وتتحطم كلما هبطت في مناطق السحب لإنتاج خنادق عميقة في المحيط، ويحدث تحول شامل لسلاسل البراكين،
والأحزمة الجبلية المغلقة. صفيحة الليزوسفير الارضية في الوقت الحاضر منقسمة إلى ثمانية صفائح كبيرة مع حوالي أربع وعشرون واحدة أصغر والتي تتراكم فوق الوشاح بمعدل 5 إلى 10 سنتيمترات (2 إلى 4 بوصات) سنويا،
إن الصفائح الكبيرة الثمانية هي الأفريقية، الإسترالي-هندي، أوراسيوي القطبي، الNazca، أمريكا الشمالية، المحيط الهادي، وأمريكيا الجنوبية. وبعض الصفائح الأصغر هي الأناضولية، العربية، الكاريبية، القوقازية، الفلبينية والصومالية.








]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الأحد 19 يوليو - 0:02



ابعاد الارض


‏يقدر حجم الأرض بحوالي مليون كيلو متر مكعب ‏،‏ ويقدر متوسط كثافتها بحوالي‏5,52 ‏ جرام للسنتيمتر المكعب‏،‏


وعلي ذلك فإن كتلتها تقدر بحوالي الستة آلاف مليون مليون مليون طن‏,،


ومن الواضح أن هذه الأبعاد محددة بدقة وحكمة بالغتين‏ ، فلو كانت الأرض أصغر قليلا لما كان في مقدورها الاحتفاظ بأغلفتها الغازية‏,، والمائية‏،‏


وبالتالي لاستحالت الحياة الأرضية‏,‏ ولبلغت درجة الحرارة علي سطحها مبلغا يحول دون وجود أي شكل من أشكال الحياة الأرضية‏،‏


وذلك لأن الغلاف الغازي للأرض به من نطق الحماية ما لا يمكن للحياة أن توجد في غيبتها‏،‏ فهو يرد عنا جزءا كبيرا من حرارة الشمس وأشعتها المهلكة‏،‏ كما يرد عنا قدرا هائلا من الأشعة الكونية القاتلة‏،


وتحترق فيه بالاحتكاك بمادته أجرام الشهب وأغلب مادة النيازك‏،


وهي تهطل علي الأرض كحبات المطر في كل يوم‏.‏ ولو كانت أبعاد الأرض أكبر قليلا من أبعادها الحالية لزادت قدرتها علي جذب الأشياء زيادة ملحوظة مما يعوق الحركة‏،


‏ ويحول دون النمو الكامل لأي كائن حي علي سطحها إن وجد‏، وذلك لأن الزيادة في جاذبية الأرض تمكنها من جذب المزيد من صور المادة والطاقة في غلافها الغازي فيزداد ضغطه علي سطح الأرض‏،‏


كما تزداد كثافته فتعوق وصول القدر الكافي من أشعة الشمس إلي الأرض‏،‏ كما قد تؤدي إلي احتفاظ الأرض بتلك الطاقة كما تحتفظ بها الصوب النباتية علي مر الزمن فتزداد باستمرار وترتفع حرارتها ارتفاعا يحول دون وجود أي صورة من صور الحياة الأرضية علي سطحها‏.‏



ويتعلق طول كل من نهار و ليل الأرض وطول سنتها‏، بكل من بعد الأرض عن الشمس‏،


وبأبعادها ككوكب يدور حول محوره‏,، ويجري في مدار ثابت حولها‏.‏


فلو كانت سرعة دوران الأرض حول محورها أمام الشمس أعلي من سرعتها الحالية لقصر طول اليوم الأرضي‏(‏ بنهاره وليله‏)‏ قصرا مخلا‏،‏


ولو كانت أبطأ من سرعتها الحالية لطال يوم الأرض طولا مخلا‏، وفي كلتا الحالتين يختل نظام الحياة الأرضية اختلالا قد يؤدي إلي إفناء الحياة علي سطح الأرض بالكامل‏،


إن لم يكن قد أدي إلي إفناء الأرض ككوكب إفناء تاما‏، وذلك لأن قصر اليوم الأرضي أو استطالته‏(‏ بنهاره وليله‏)‏ يخل إخلالا كبيرا بتوزيع طاقة الشمس علي المساحة المحددة من الأرض‏،‏


وبالتالي يخل بجميع العمليات الحياتية من مثل النوم واليقظة‏،‏ والتنفس والنتح‏، وغيرها‏،


‏ كما يخل بجميع الأنشطة المناخية من مثل الدفء والبرودة‏، والجفاف والرطوبة‏،‏ وحركة الرياح والأعاصير والأمواج‏،


وعمليات التعرية المختلفة‏،‏ ودورة المياه حول الأرض وغيرها من أنشطة‏، كذلك فلو لم تكن الأرض مائلة بمحورها علي مستوي مدار الشمس ما تبادلت الفصول‏،‏ وإذا لم تتبادل الفصول اختل نظام الحياة علي الأرض‏.‏


وبالإضافة إلي ذلك فإن تحديد مدارالأرض حول الشمس بشكله البيضاني ( الاهليليجي),‏


وتحديد وضع الأرض فيه قربا وبعدا علي مسافات منضبطة من الشمس يلعب دورا مهما في ضبط كمية الطاقة الشمسية الواصلة إلي كل جزء من أجزاء الأرض وهو من أهم العوامل لجعلها صالحة لنمط الحياة المزدهرة علي سطحها‏،‏


وهذا كله ناتج عن الاتزان الدقيق بين كل من القوة الطاردة ( النابذة ) المركزية التي دفعت بالأرض إلي خارج نطاق الشمس‏,‏ وشدة جاذبية الشمس لها‏،


ولو اختل هذا الاتزان بأقل قدر ممكن فإنه يعرض الأرض إما للابتلاع بواسطة الشمس حيث درجة حرارة قلبها تزيد عن خمسة عشر مليونا من الدرجات المطلقة‏،‏ أو تعرضها للانفلات من عقال جاذبية الشمس فتضيع في فسحة الكون المترامية فتتجمد بمن عليها وما عليها‏،


‏ أو تحرق بواسطة الأشعة الكونية‏،‏ أو تصطدم بجرم آخر‏،‏ أو تبتلع بواسطة نجم من النجوم‏،


والكون من حولنا مليء بالمخاطر التي لا يعلم مداها إلا الله‏(‏ تعالي‏),‏ والتي لا يحفظنا منها إلا رحمته‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ ويتمثل جانب من جوانب رحمة الله بنا في عدد من السنين المحددة التي تحكم الأرض كما تحكم جميع أجرام السماء في حركة دقيقة دائبة لا تتوقف ولا تتخلف.







أعلنت جوجل عن إضافتها ميزة سكاي Sky لبرنامج جوجل إيرث في الإصدار 4.2 منه ... وتتيح هذه الميزة لمستخدمي البرنامج إمكانية مشاهدة الفضاء كما يظهر من كوكب الأرض بالبعد الثالث

http://earth.google.com/sky/skyedu.html





وهذه مناظرجميله جدا عن كوكبنا الارض على امل ان تحوز على إستحسانكم ..








مع اجمل تحية عطره وشكري الجزيل على حسن متابعتكم ..

بنت الوادي

المصادر ..

الموسوعة الدوليه

موقع الكون ..

وغيره من مصادر مختلفه ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
AbO sAuD
المراقب العام
المراقب العام
avatar


عدد المساهمات : 424
نقاط : 3795
تاريخ التسجيل : 11/08/2009
الموقع : جـــــــــــــدة

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الثلاثاء 29 سبتمبر - 15:25

مواااضيع قوووية جدااا

وتمتع القااارئ

سلمت ايااديكم بنت الواادي
على مجهووودكم المميزز والملحوووظ

اشكررك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وحداني
عضو فعال
عضو فعال
avatar


عدد المساهمات : 239
نقاط : 3674
تاريخ التسجيل : 19/08/2009
الموقع : هنا

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الأحد 11 أكتوبر - 20:43

يااااااااااااااااه على الذكريات الجميله ..

موضوع بغاية الجمال والروعه والدقه والتممييز واي كلمه كلمه حلوه هنا أحطهاا

أشكرررك على وضع الموضوع هنا مع أني قرأتو قبل كده ولاكن اليوم قرأتو تاني أسترجع المعلومات اللي بعضها طار واللي بعدها

لسه بالذاكره موجود وما يروح .. واللي ما يروح أكيد أنو من بدك يا بنت الوادي وتسلم يدك يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الأحد 11 أكتوبر - 23:23

اهلا وسهلا بيكم ..
تقبلو خالص شكري وتقديري








]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
AbO sAuD
المراقب العام
المراقب العام
avatar


عدد المساهمات : 424
نقاط : 3795
تاريخ التسجيل : 11/08/2009
الموقع : جـــــــــــــدة

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الإثنين 12 أكتوبر - 13:57

بالفعل وحدااانينوو  ذكررياات مثل هذه الموااضيع لاااتنسى

ولاااتمحى من مخيلتناااا

بااارك الله فيكي بنت الواادي لطرررحك 

وسلمتي على الانتقااء المميزز والجميل






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الثلاثاء 10 نوفمبر - 1:23

الله يسلمكم ويخليكم تشكرو على الردود الرائعه






]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
الأمير
مشرف القسم الإسلامي
avatar


عدد المساهمات : 506
نقاط : 4114
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الخميس 12 نوفمبر - 10:43

صحيح موضوع مميز بكل معنى الكلمة
بااارك الله فيكي بنت الوادي لطرحك الرائع والمفيد






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6010
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كوكب الارض   الخميس 12 نوفمبر - 18:21

بارك الله في الجميع
يا هلا وسهلا بيك






]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
 
كوكب الارض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Bent Alwadi :: العام :: الركن العام-
انتقل الى: