Bent Alwadi

Bent Alwadi

اهـلا ومرحبا بـك يـا زائر في مـنـتـديــات بنت الوادي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
    مبروك للأمير لحصوله على وسام الإداري المتميز  

لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين ...- حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم


شاطر | 
 

 "رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمير
مشرف القسم الإسلامي
avatar


عدد المساهمات : 506
نقاط : 4239
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: "رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!   الخميس 31 ديسمبر - 19:54

شبهات وأخطاء تؤول إلى بطلان العبادة
"رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!


الداعية معطان : الرُخص لا تعني إهمال الفرائض أو إنقاصها..ومَخرج الإشكالات بالأخذ بالتيسير

يتخلل فصل الشتاء بعض الشبهات التي يثار حولها جدلاً كثيراً بين عموم الناس الذين لا يعلمون الأحكام الشرعية المتعلقة بها، وخاصة فيما يتعلق بالعبادات المختلفة كالصلاة وما يتعلق بها من الوضوء وغيره، ويلاحظ وقوعهم في أخطاء بديهية خلال تأديتها بسبب برودة الجو والمياه في هذا الفصل، كإهمال بعض أركان الوضوء مما يتسبب في إبطاله، دون أن يلجأ الواحد منهم للسؤال عن ذلك، "فلسطين" تناولت أبرز المظاهر و الأخطاء الجدلية التي يقع الناس في خلاف حول مشروعيتها في الشتاء وناقشتها مع الشيخ الداعية صالح معطان:
موسم خير
وبين الشيخ معطان في مطلع حديثه أهمية المطر والماء لدى المسلمين والتي تنبع من قوله تعالىوجعلنا من الماء كل شيء حي)، ولأن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كان يدعو المسلمين كثيراً إلى اللجوء لصلاة الاستسقاء بسبب القحط، وقال: "ومن تيسير الله سبحانه في مثل هذه الأجواء الخيرة من الغيث أنه أجاز الجمع بين الصلوات مثل الجمع بين صلاتي العصر والظهر وصلاتي المغرب والعشاء بسبب المطر".

وتطرق إلى عزوف بعض المسلمين من روّاد المساجد خلال فصل الشتاء عن ارتيادها خاصة في الأوقات العاصفة الماطرة فيه، وأضاف: "لا بأس في ذلك إن كان الجو قاسياً، فقد ورد في بعض الآثار أن النبي عليه السلام إذا كان في يوم عاصف أمر المؤذن أن ينادي بأن: صلوا في رحالكم، وهو نوع من التيسير فإذا حدثت في بلد من البلاد فيضانات أو نزلت ثلوج فللمسلم الالتزام للصلاة في بيته، وهذا من رحمة الله"، وتابع: "والحمد الله لم تشهد بلادنا في الوقت الحالي مثل هذه العواصف الهوجاء المدمرة كما جرى في السعودية مؤخراً، عدا عن أن وسائل الراحة متوفرة في الوصول للمسجد حتى في ظل المطر" .

أحكام الجمع بين الصلوات
وعن الجمع بين الصلوات في المساجد، أكد أن الإسلام دين تيسير واعتدال، ومن ذلك ما جاء عن النبي الكريم قوله "جمع من غير خوف ولا سفر"، موضحاً أن الجمع بين المغرب والعشاء فيه تيسير أكثر من الجمع بين الظهر والعصر، لأن الوحيد الذي يجيز الجمع في الأخيرتين هو الإمام الشافعي، أما الإمام الحنفي فلا يجيزه، وأما الإمامان المالكي وابن حنبل فأجازا الجمع بين الظهر والعصر حتى لو لم ينزل المطر، وكان هناك ريح أو برد ومشقة على المصلين.

ونوه الداعية معطان إلى أن الإمام في الصلاة الأصل أن يكون صاحب علم ودين ولا يكون جاهلا بهذه الأحكام ويقدر الظرف والمقام الذي يعيشه المسلمون، مشيراً إلى أن الإمام ضامن فلا يحق للناس معصيته لأنه من أهل التقوى، وتترك هذه القضية وفقاً لتقديره.

خلافات فقهية

وفي مسألة المسح على الجوارب والتي تشكل جدلاً بين عامة الناس ويكثر لجوء الناس إليها في فصل الشتاء، أوضح أن المسح جائز في الشتاء وغيره، ولكن في الشتاء بسبب البرد والمشقة فالرخصة تشتد في هذا الوقت، على أن يكون الحذاء ساتراً فوق الكعبين، لافتاً إلى أنه يلاحظ على من يمسحون على أي حذاء ويصلون به، "أما الجوارب بشكل عام فالبعض يشترط أن تكون سميكة في حين أن البعض الآخر لم يشترط ذلك، ولأنه لا يوجد دليل على ذلك فالراجح عدم الاشتراط من باب التيسير، والمدة فقد حددها النبي وهي يوم وليلة وبشرطين هما أن يكونا ساتران للكعبين، ويلبسا على طهارة ، أما الرائحة الكريهة التي تخرج من الجوارب لطول لبسها وقد تفسد المسح عليها، فهنا نذكرهم بقول الله تعالى يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد) .
وبخصوص الأقاويل العامة بأن الوضوء خلال الشتاء بالمياه الباردة أكثر ثواباً من المياه الساخنة، قال معطان: "أن نأخذ بالمشقة ونعتبرها أفضل فهذا الكلام مرفوض، وأما أن يكون ذلك على حساب إنقاص الوضوء أو عدم إسباغه فهو غير مقبول؛ لأن ديننا دين يسر، لكن إن كانت العبادة نفسها مثل صيام رمضان في الصيف فهو يكون أثوب، وواصل قوله: "فنلاحظ في هذه الأيام الباردة أنه قد يتقاعس بعض الناس في إيصال الماء إلى كافة العضو وهذه قضية يجب النظر إليها من حديث الرسول (إنكم تأتون يوم القيامة غراً مُحَجَّلِين من آثار الوضوء‏)، وبالتأكيد إذا توفر ماء ساخن للوضوء فإنه لا يمنع من استعماله ولا يؤثر في الأجر مادام الوضوء صحيحاً".

إشكاليات ظاهرية

وتطرق إلى مسألة غفوة المصلي وهو على وضوء والتي تجعل فقدانه للوضوء من عدمه مسألة شك، خاصة خلال تكاسله في فصل الشتاء والدفء الذي يتحول لنعاس لوقت قصير، مبيناً أنه إذا كان جالساً ومتمكناً من جلسته بحيث لا يوجد إمكانية لخروج ريح يكون وضوءه صحيحاًُ كما ورد عن الصحابة أنه ربما أصابهم قسط من النوم وكان يسمع لهم شخير فكانوا يقومون إلى الصلاة دون حاجة لوضوء جديد، لكن إذا كان مستلقياً، و نائما فلا شك أن وضوءه انتقض لأنه كان غير متمكن".

وأشار إلى أن وجود وحل أو طين على ثوب المصلي مما يعلق به في الطريق جراء مستنقعات الأمطار والانجراف الطيني لا يؤثر على طهارة المسلم ووضوئه، فالمسلمون في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يخوضون في الطين والوحل ويصلون بأحذيتهم حيث إن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بنعليه ثم خلعهما فخلع الصحابة نعالهم فقال: ( لِمَ خلعتم نعالكم ؟)، قالوا رأيناك خلعت يا رسول الله نعليك فخلعنا نعالنا، فقال: (إن جبريل أتاني وأخبرني أن بهما أذى)، ثم قال إذا دخل أحدكم المسجد فينظر في نعليه فإن وجد بهما أذى فليمسحهما بالتراب ثم ليصلي بهما أو ليجعلهما بين رجليه).

دعوة إلى الخير

وذكر أن النبي نهى عن أن يغطي المسلم فمه خلال الصلاة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه:" أن رسول الله نهى عن السّدل في الصّلاة، وأن يغطّي الرّجل فاه" ، وعن الجبين فقد كان يصلي على عمامته وذلك لا يؤثر في صحة الصلاة.

وشدد على ضرورة أن يحفظ المسلم الأقوال المأثورة عن رسول الله في مظاهر فصل الشتاء من نزول المطر والرعد والبرق وهبوب الريح، داعياً المسلمين للاستفادة من مواسم الخير بتحويل هذه المياه لخدمة الزراعة، وجمع المياه للشرب لما يعانيه واقعنا من نقص ملحوظ فيها، وهي عبادة يؤجر عليها المسلم.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادي
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 1437
نقاط : 6135
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: "رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!   الجمعة 1 يناير - 18:49

بارك الله فيك
معلومات مهمه ومفيده
ثابكالل خير الثواب
ا






]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bentalwadi.alafdal.net
الأمير
مشرف القسم الإسلامي
avatar


عدد المساهمات : 506
نقاط : 4239
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: "رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!   السبت 2 يناير - 11:12

بارك الله فيكي

وشكرا لمرورك وردك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبود
مشرف قسم عالم الفن
مشرف قسم عالم الفن
avatar


عدد المساهمات : 757
نقاط : 4497
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
الموقع : جـد قلب ريماس ــه

مُساهمةموضوع: رد: "رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!   الخميس 7 يناير - 18:43

يعطيك العافيه الامير على الطرح

والله يجزاك الخير






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"رُخَص" الإسلام في "الشتاء".. حينما تصبح مثار جدل بين الناس!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» تعرف على بلدتك الرائعة "بلدة خزاعة"
» تعلمي كيفية وضع مكياج " جنيفر لوبيز "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Bent Alwadi :: الركن الاسلامي :: الاسلامي-
انتقل الى: